موقع ثقافى و اسلامى هدفه تثقيف العرب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مرحبا بك فى عالم الثقافة لا تنسى تسجيل الاعجاب بالصفحة الخاصة بنا على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ليصلك كل ما هو جديد هيا ماذا تنتظر Very Happy

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 القاتل الوفى - قصة محمد الحلو و الأسد سلطان !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مســــــــلم
نائب الرئيس
نائب الرئيس
avatar

الدولة : مصر
عدد المساهمات : 19
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 20/05/2013

مُساهمةموضوع: القاتل الوفى - قصة محمد الحلو و الأسد سلطان !!    الإثنين مايو 20, 2013 5:11 pm



قصة حقيقية مصرية خالصة من السيرك القومي لعائلة مصرية ورثت مهنة تربية وترويض الأسود إنها (عائلة الحلو)..

ذات مرة عندما كان يقدم المدرب الأشهر (محمد الحلو الأب) فقرته اليومية علي مسرح السيرك القومي مع أسده (سلطان) الذي قام الحلو بتربيته والعناية به منذ أن كان شبلاً صغيراً، وظل الشبل معه وكبر حتي صاراً أسداً كبيراً وكان الأسد (سلطان) يحب مدربه وصاحبه (الحلو) حباً كبيراً..

وذات مرة ومحمد الحلو يقدم فقرته معه والتي كانت تلقي تشجيعاً كبيراً من المشاهدين وتحقق نجاحا باهراً، وأثناء قيام الحلو بتحية الجماهير حدث للأسد سلطان (هياج هستيري) قام علي أثره بمهاجمه الحلو بمخالبه وأنيابه وقفز علي ظهره، فجري الحراس علي الفور بالكراسي الحديدية ليبعدوا الأسد عنه ويخلصوه منه، وبالفعل أبعدوه ولكن حالته كانت سيئة خطيرة، وتوفي بعد وصوله للمستشفي بدقائق، وقبل موته أوصي ابنه وصية عجيبة بألا يفعلوا شيئاً مع الأسد (سلطان) ولا يقتلوه.

لكن الأعجب من رد فعل محمد الحلو هو الأسد (سلطان) ذاته بعد أن فقد حبيبه وصديقه، فبعدما هدأ من حالة الهياج التي حدثت له، أضرب عن الطعام، فأودعوه في حديقة الحيوانات فاكتئب وانطوى ورفض التعامل مع الأسود الأخرى، ويضعوا له لحوماً طازجة فيرفض أيضاً، وظل علي هذا الحال لعدة أيام، والعجيب أنه ظل يعض وينهش في قدمه التي هاجم بها وأصابت صديقه (الحلو) وظل علي هذه الحالة حتي مات بعد وفاة الحلو بأسبوع..

ياله من وفاء عجيب من حيوان لصاحبه، ندم شديد وحزن علي الخطأ أودي إلي الموت، فهل هناك وفاء في بني البشر مثل هذه الدرجة في عالم الحيوانات؟

فهل يجسد (الأسد سلطان) الحيوان؟ أم يعرض لنا قيمة إنسانية غالية.. لا بأس من أن نخطأ ولكن لابد من الندم علي هذا الخطأ، ولكن أين الوفاء من حياتنا؟، نتعلمه من هذه القصة الإنسانية المؤثرة جداً، بالوفاء تتحق لنا بسمة أمل.
Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القاتل الوفى - قصة محمد الحلو و الأسد سلطان !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أضف لثقافتك :: الثقافة :: عجائب-
انتقل الى: